Sunday, December 27, 2009

@@ الحــج على الـطـريقـة الليـبـيـة @@

بسم الله ...
أولا حمد الله ع سلامة حجاج بيت الله الحرام وإن شاء الله حج مبرور وذنب مغفور ...
الحج على كثر ماهو سعادة غامرة وفرصة عمر على كثر ما أًصبح هاجس يثقل كاهل الحاج نفسه !!
الحج فى ليبيا حسب هالسنة مثلا تقريبا 6000 ألاف دينار للشخص مش موضوعنا ^_^
حنتكلم عن عادات وطقوس تصاحب هالرحلة وما يتبعها ...
المشــهـــد الأول
يا حـــاج فلانى " طبعا مازال ماحجش " اسمك طلع ف القرعة مبروووووك وتى الزردة !!
الحويجة " طبعا مازال ماحجتش حتى هيا " ( لولولى ) لأخر الشارع من حقها لهنى ومش موضوعنا
المشهـد الثـانى
الحاج الفلانى " تى مش قلنالكم مازال ماحجش " طلع اسمه فى القرعة خلى بنمشو نباركوله ونطمنو عليه قبل ما يشمى " منورين شباب فيكم الخير والله " ^_^ ...
ماسمعتيش يا فلانة مش الحاجة الفلانية " تى مش قلنالكم مازال ماحجتش " طلع اسمها فى القرعة والشارع كله زغاريط ودربوكة خلى نلحقو قبل ما نطلعو مش أهل واجب " منورة والله ياحاجة " هادى حجت السنة اللى فاتت...
كــلاكيت أول مــرة
مش حنتكلم ع مشاق الرحلة وظروفها والأشياء اللى تصاحبها " مش موضوعنا " وبرأى هنا الوصف يكون ابلغ للى عاش التجربة عليه أكتفى بالمرور عليها ...
المشــهــد الثالت
فى المطار وصلو الحجااااااااااج وين الزكرة يا فلان الدربوكة يا بنت ... زغرطى يا مراه ... قصدى مش مبالغه ره ساحة للفنون الشعبية وللأسف يكون وقتها راجع وهو مغتسل من الذنوب فأول درجة فى المطار تعيد الوضع الى ماهو عليه شئت ام ابيت يا عمى الحاج من قالك تعال ليبى !!
المشــهــد الرابع
دقيقة بناخد طاسة مية هنى الريق بينشف ^_^
أمواج بشرية يوميا للزيارات والأوقات طبعا دائما مفتوحة فلا ساعات الصباح الأولى تسلم ولا أخرها تنجو بنفسها والحاج اللى تو بالحق بنقولوه حاج لم ينل قسطا وافيا من الراحة حتى أنه لم ينعم بنعمة ترميش العين ولا الحاجة " مبروك حتى هيا حاجة رسميا الأن استطاعت أن تحضن بناتها وتشبع منهن !!
كيف حتحضن وهيا من فلانة الى فلانة وكل فلانة حتعاودلها نفس الحدوتة أكيد تتذكرو صالح الابيض شن دار فى نفس هالموقف " سجل كلامه وقعد يشغل فى الشريط لكل واحد يجى يسلم عليه " واللى ما أذكرش مش مشكلتى من قالك ماتابعش مسلسل صالح الابيض ع الراديو ^_^
والبنت وين حتحصلها أصلا مسكينة أصبحت أسيرة للمطبخ ومن صفرة لصفرة ومن غدى لعشى
كــلاكيت ثانى مرة
طبعا قبل هذا كله الاستعدادات بلغت أوجها قبل رجوع الحجاج الحوش زوقناه الحلاوات حجزنا فيهم .. والخضرة شرينه السوق كله ...
والشغالات تهنينا عليهم والأهم طبعا وصينا الحاج والحاجة ع هدية لكل زائر ع الاقل عويد بخور أو شويشة مية زمزم
المشهد الأخير
الحاج مش قلنالكم حج مسكين تعبان وضغطه ارتفع مش منه من المصاريف والسكر عالى مسكين اضطر يساير كل واحد بطويسة الشاهى وطرف المقروضة !! ...
الحاجة تى والله إلا حاجة مفاصلها يتخلخلو مع بعضهم مش منها من الحركات الاكروباتية بتاع تسليم الليبيات والتنفس تشكى قالت النفس يهرب عليا مش منها من حكاوى العلم والمغامرات اللى تحكى فيهم بدون ماتاخد حتى نفس بين الحكاية والتانية " ...
كـــلاكيت ثالت مرة
فى صديق قالى إن واحد من أقربائه عازم ع الصالة بمناسبة رجوعه من الحج !! نــو كومنت
المشهد الأخير هالمرة الأخير بحق وحقـيق ^_^
الحاج والحويجة ربى يحفظهم عرفتو توا قيمة هالكلمة تراكمت عليهم الفواتير المادية والمعنوية والصحية وكل هذا الكل مش عاجبه شىء على رأى خالتك المنوبية حتى البخور جانى مندى
بكسر الدال !!
وكل عام وأنتم سالمين وإلى الحج إن شاء الله منطلقين والأهم من استطاع إليه سبيلا يا محرومين

وأعـــذرو شطحـــاتى الهياميــــة ^_^

ومــضــة هـيــامــيـــة
لو عندكم موقف صارلكم ف العيلة تبع هالموضوع أحكوه وما تتحشموش " كلنا ليبيين ره " ^_^


قـفــــلة هياميــــة
هذه الصورة أعدت خصيصا لهذه التدوينة فشكرا للزميلة المبدعة رانيا


ســـــــلام

Thursday, December 17, 2009

@@ أعـــراسـنـا الـبـهـيـجـة @@


بســم الله الرحمن الرحيـــم

طبعا العرس كان من يوم 23-11 تقريبا وأتفقت أنى والعريس بنخلد هاليوم التاريخى ^_^ لأنه تقريبا تربينا مع بعض وللأسف العرس جى فوق روسنا وماعمرك دير روحك فالح وتعول خليك ديما " خالى قضية " او بالمعنى الاصح " الكلام مش عليك " ^_^ المهم العرس مشى على خير وصاحبنا ناسب " الشراقة " وذالك توطيدا للعلاقات بين المشرق والمغرب ^_^ وتوا ع اساس يقنع فى الناس كلهم يتزوجو من الشرق " تى تى " يلا ما علينا

نخليكم مع العرس فى صــور واللى كان عرس ليبى تقليدى بامتياز ... ولم تنفع محاولات جو " الصالة " لأننا فى المناسبات هادى بالذات مايمشيش معانا الجو هذا ... وتلقى الكل مشمر " السواعد " للهجوم على " البازين " وكل واحد شاد دوره على طاسة " الشاهى " والجموع هايمة مع " الزكرة " وطبعا الحدث الابرز " الخيالة " اللى الصراحة انى بروحى استمتعت بيها وع الاقل حصلنا " دجيرة " بحصان واحد صديق ^_^ طبعا مافيش صورة تحسبا لأى عين ماتصليش ع " النبى " نبقو بعدها تحت وطأة النفس " تى تى " يلا ما علينا حصلنا جو وخلاص ... وزى ما يقولو " مصيرك حتتجوز حتتجوز يعنى حتتجوز وعقبالنا ... وتيتى تيتى كملت الحدوتة

البداية كانت " الفاتـحـة " ع اساس نظام وترتيبات فنادق خمس نجوم


" العزومة " على حد البصر أمواج من الصوانى والصفـــر


انت وحظكـ يا بازين يا كسكسى وطبعا الاتنين لا يخلو من نسب الدهون المرتفعة
^_^


منظر جانبى بسيط لما كان الحال عليه " عقاب العرس حوسة " تى تى



العشية قالو ف خيل قلنا نعيشو التجربة
^_^


بعض المعلومات ع الخيالة
عقد = بكسر العين معناها عدد الفرسان وتتراوح حسب امكانياتهم وفى اللى يوصل لاعداد كبيرة حنى اللى شفناه تقريبا 30 جنب بعض
يقال ان كل ماكان الفرسان اتناء الجرى متلاصقين وفى مستوى واحد يكون افضل واحسن
حركة السوط : الفارس الاول من اليسار واتناء الجرى يرمى السوط الى اخر فرس على اليسار ويتم التقاطه فى حركة لا تخلو من المهارة


صديق أصر ان تكون الصورة تحمل تلات معانى " الغروب , الفرس , الارمادا " تطبيقا لمقولة التواصل بين الحضارات



العريس المصون البس قبل ما تتجوز وكول قبل ما تاخد
^_^


المولدية " أحلى شىء فى الاعراس الليبية " وانت وحظك


جانب من المنشدين وطبعا لا مانع من رؤية بعض المسجات اتناء المديح
نحس فيه ناسى الكلام ويراجع من النقال
^_^



كامرى العروس مش العريس
العريس مادارش " قـلب " كنهذا صورناها
وهذا يدل طبعا على الرومانسية اكتر منها عند المرأة من الرجل
^_^



فـيـديو للخيالة




video



فيديو التدريجة تبع العريس

video


ودامت دياركم عامرة بالافراح والمسرات


ســـــلام